الهوية والعلامة التجارية

 
brad-neathery-248309-unsplash.jpg
 

يميل الناس إلى استعمال مصطلحات " الهوية" و "العلامة التجارية" بالتبادل, ولكنهما في الواقع مفهومان مختلفان تمامًا فالهوية هي مجموعة الخصائص التي تعكس مستوى الخدمة التي تقدمها شركة ما, اما العلامة التجارية فهي العملية التي تعبّر عن هذه الهوية بصرياً.

الهوية البصرية (Visual Identity)

يهدف ابتكار الهوية البصرية إلى استخدام الخصائص المميزة لشركة ما في بناء صورة متقدمة إلى الجمهور المستهدف وإلى الأطراف الأخرى وإلى العالم أجمع. وربَّما تأخذ الهوية البصرية أو هوية العلامة التجارية أحد الأشكال الثلاثة التالية: متجانسة (Monolotich) مسندة (Endorsed), أو معلّمة تجارياً (Branded). وتعرض الهوية البصرية صورة متسقة للشركة يسهل تمييزها سريعاً , كما أنها تعكس روح تلك الشركة. ويحاول المصمم عند ابتكار الهوية التجارية أن يزرع المعنى والخصائص المختلفة في العلامة التجارية أو الماركة بالمزج بين الألوان, وفن الخط (التايبوغرافية), والأسلوب والصور, وذلك لإثارة مشاعر معينة لدى المشاهد.

قد تتغير ردود الفعل تجاه أي تصميم بمرور الزمن , بحيث يفقد التصميم وضوحه أمام الجمهور المستهدف. لهذا السبب يُعاد تصميم الشعارات التجارية دورياً, وذلك للاستمرار في تقديم واجهة جذابة وجديدة للمستهلك.

تتجاوز الهوية البصرية حدود خلق رمز العلامة التجارية, إذ تشمل كل عناصر إبراز التصميم من النظم اللونية إلى التراكيب التايبوغرافية.

المصدر : كتاب أساسيات التصميم الجرافيكي.