جماليّة التصميم أساسٌ أم كمال؟

إن العين مجبولةٌ على تبصُّرِ الجمال من حولها، فننجذبُ من خلالها بديهيًا لكلّ جميل، ونميل دون وعي منّا إلى ما يريحنا ويلائم ذائقتنا في الحياة، ولكن هل تساءلنا يومًا عن علاقة الفن والتصميم بالجمال؟ قد نظنُّ بأن التصميم ما هو إلا لوحةٌ جماليّة مليئة بالألوان!، وأنه لا يُعنى سوى ببرامج التصميم المختلفة مثل: Photoshop، Illustrator، InDesign، After Effect، ولكنّ هذا ليس صحيحًا!

حسين حسن
|
يونيو ٨, ٢٠٢١
|
Branding

جماليّة التصميم أساسٌ أم كمال؟


إن العين مجبولةٌ على تبصُّرِ الجمال من حولها، فننجذبُ من خلالها بديهيًا لكلّ جميل، ونميل دون وعي منّا إلى ما يريحنا ويلائم ذائقتنا في الحياة، ولكن هل تساءلنا يومًا عن علاقة الفن والتصميم بالجمال؟

قد نظنُّ بأن التصميم ما هو إلا لوحةٌ جماليّة مليئة بالألوان!، وأنه لا يُعنى سوى ببرامج التصميم المختلفة مثل: Photoshop، Illustrator، InDesign، After Effect، ولكنّ هذا ليس صحيحًا!

ما هو التصميم؟

التصميم بمعناه الحقيقي هو: "حلٌ لمشكلةٍ ما، والجمال جزءٌ لا يتجزأ من هذا الحل".

في وقتنا الحالي ومع وجود الجامعات التي تُدّرس فن التصميم ساد الاعتقاد بأن التصميم ما هو إلا تركيزٌ كليٌ على الجمال، فترى غالبية المُصممين يركزون في تصاميمهم على الأدوات الجمالية فقط، وهذا لا يعبر بشكل حقيقي عن معنى التصميم.  

حلول فعالة!

يركز التصميم الحقيقي على إيجاد حلٍ فعالٍ لمشكلةٍ معينة من خلال طرح الأسئلة التي تساعد على إيجاد هذا الحل: ماهي المشكلة المعطاة؟ وكيف يمكن أن أوظف التصميم كحلٍ لها؟ وما هي الوسائل المساعدة للتوصل إلى حل ملائم؟

فمثلًا: يساعد التصميم أصحاب المشاريع الذين يواجهون مشكلة معينة في إيجاد حلولٍ تعينهم على تخطي هذه المشكلة، فقد يكون الحل الملائم لهم عبارة عن حملة تسويقية أو بوستر أو لوقو (شعار)، وقد يكون في أحيان أخرى مقالة أو محتوى!، وهذا كلّه يعدُّ من وظائف التصميم التي تساعد على إنجاح هذه المشاريع بالطريقة المناسبة، أي أنه لا تقتصر وظيفة التصميم على العناصر الجماليّة فقط، بل زيادةً على ذلك تساعد على إعطاء قيمة وفائدة.

التصميم للجميع

التصميم كفن وكأداة لا يُختزل في تخصص معين، ولا ينحصر استخدامه على المتخصصين في مجاله. بل هو تخصصٌ لجميع الناس، فالتصميم أداة تمكّن الجميع من إيجاد حلول حقيقية لمشاكلهم!، فالأطباء والمهندسين بإمكانهم استخدام التصميم لإيجاد حلول طبية أو هندسية فعالة، وكذلك المجالات الأخرى أيضًا بإمكانها الاعتماد على التصميم في إبراز هويتها والتوصل لغايتها.


الفرق بين التصميم والفن

يمكننا القول بأن أولى الفروقات بين التصميم والفن هي أن التصميم يُعنى بطرح أسئلة كثيرة للتوصل إلى حلول معينة لمشكلةٍ ما، بينما الفن يركز غالبًا على المشاعر وإبراز الجمال؛ وبذلك فإن التصميم أو الشكل الذي يعتمد في المقام الأول على إبراز الجمال هو فنٌ وليس تصميمًا.

غالبًا ما يعتقد الناس بأن التصميم ينحصر على أشكال معينة مثل: البوستر، أو الشعار!، ولكنّ هذا ليس صحيحًا. بل هو أشمل من ذلك؛ لأنه حلٌ جذري لمشكلةٍ يتواجد بداخلها الجمال، فيجب أن يغلّف هذا الحل بشيء جمالي بعد اختباره وتجربته والتأكد من فعاليته.

 ومن هنا يمكننا طرح السؤال التالي: كيف يمكن للتصميم أن يكون حلًا لمشكلة؟


في أحيان كثيرة قد يتواجد مشروعٌ ما في السوق دون أن يكون معروفًا، وحتى نجعله معروفًا بين الناس ومنافسًا لبقية المشاريع من حوله نحتاج للاستعانة بالتصميم من خلال خلق شعار وهوية لهذا المشروع، وعليه فإن مهمة التصميم الأساسية هي إيجاد حلول لمثل هذه المشاكل والاعتناء بها.

ومن هنا نتوصل إلى أهميّة اعتبار التصميم فنٌ جمالي بحدّ ذاته ولكن من خلال طريقة توصله إلى حلول فعالة تساعد المجتمع على خلق بيئة من الابتكار والجمال، وعلى الرغم من ذلك يجب أن نعرف بأن مذاهب التصميم كثيرة، قد تختلف في بعض المفاهيم وقد تتفق في بعضها أيضًا، والأجدر أن نكون متطلعين وشغوفين بها، وأن نتساءل دائمًا عن أي المشكلات أدعى للتصميم حلها؟